حفظ المحيطات، والبحار، والموارد البحرية واستخدامها على نحو مستدام

http://eo-jo.com/wp-content/uploads/2019/06/SDG14-Free-diving-world-champion-Umberto-Pelizzari-raised-a-flag-to-represent-Goal-14-Life-Below-Water-UN-Global-Goals-for-Sustainable-Development-Credit-Enric-Sala-RESIZED.jpg

توفر المحيطات، والبحار، والمناطق الساحلية للعالم العديد من السلع الأساسية لرفاه الإنسان، والأمن الغذائي العالمي.
وتتيح مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية فرصا كبيرة للحد من الجوع، وتحسين التغذية، وتخفيف وطأة الفقر، وتوليد النمو الاقتصادي، وضمان الاستخدام الأفضل للموارد الطبيعية. ويعتبر قطاع تربية الأحياء المائية أسرع القطاعات الغذائية نموا، ولديه إمكانية إنتاج الأسماك اللازمة للمساعدة في تلبية احتياجات السكان المتزايدين.

غير أن الإفراط في صيد الأسماك يهدد سبل العيش، ويمكن أن يؤدي التوسع غير المنظم في تربية الأحياء المائية إلى التلوث، وارتفاع مستويات ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي يُسهم في تحمّض مياه المحيطات.

وتركز مبادرات منظمة الفاو على تعزيز الإدارة الرشيدة، وعمليات صنع القرار التشاركية، وأفضل الممارسات في مجال مصايد الأسماك. وتهدف مبادرة النمو الأزرق التي أطلقتها المنظمة إلى مواءمة الجوانب البيئية، والاجتماعية، والاقتصادية للموارد المائية الحية لضمان فوائد منصفة للمجتمعات المحلية.

يمكنك اضافة اقتراح